توقع رئيس المجلس العلمي الفرنسي جان فرانسوا ديلفريسي، موعد العودة إلى الحياة الطبيعية بعد تفشي فيروس كورونا.

وقال ديلفريسي، إن العودة إلى الحياة الطبيعية بعد تفشي وباء كوفيد-19، قد لا تحدث حتى عام 2022 أو ربما حتى 2023.

وبيّن ديلفريسي، وهو مستشار للحكومة، لتلفزيون (بي.إف.إم)، الجمعة، أن الإصابات في فرنسا قد تصل إلى نحو 50 ألفا يوميا بحلول بداية أغسطس.

أخبار ذات صلة

كورونا.. منظمة الصحة العالمية تحذر من متحورات "أكثر خطورة"
فرنسا تُدرج تونس ضمن القائمة الحمراء

 

فرنسا ستمنح الجنسية لمن وقف في الصفوف الأولى ضد الفيروس

وكان ديلفريسي قد قال أمس الخميس، إن الموجة الرابعة من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا ستصل إلى المستشفيات الفرنسية في النصف الثاني من أغسطس، حسبما نقلت "رويترز".

وبحسب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فإنه سيجري إلزام العاملين في المجال الصحي بتلقي لقاح كورونا، كما أن شهادات التلقيح ضد كوفيد-19 ستكون إلزامية في المطاعم بدءا من أغسطس.