أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في أبوظبي بالإمارات، الاستخدام التجريبي لأجهزة مسح متطورة للتعرف على الحالات المحتمل إصابتها بفيروس كوفيد-19.

وتتمتع أجهزة المسح بعدة مزايا تقنية، إذ أنها تقوم عن بعد بمسح الأشخاص المحتمل إصابتهم دون تصوير أو تسجيل، وتوفر نتائج فورية، وتتمتع بالكفاءة لإجراءات المسح الجماعي، مثل دخول المرافق العامة.

وفي حال أظهر الجهاز نتيجة تفيد باحتمال إصابة أحد الأشخاص، يطلب منه إجراء فحص مسحة الأنف PCR خلال 24 ساعة، علما أن الفحوصات للحالات المحتمل إصابتها ستكون مجانية.

أخبار ذات صلة

الهلال الأحمر الإماراتي يواصل تطعيم اللاجئين في الأردن
"الأخوة الإنسانية" تدعم مبادرة لتوفير اللقاحات للفقراء
الإمارات تعتمد استخدام لقاح فايزر لفئة عمرية جديدة
أبوظبي تتصدر مدن العالم في الاستجابة لجائحة كورونا

وتشمل مواقع المرحلة التجريبية لاستخدام أجهزة المسح نقاط الدخول إلى أبوظبي، ومرافق عامة مختارة في جزيرة ياس، ونقاطا محددة للدخول والخروج في منطقة مصفح، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".