أبدى المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، هانز كلوغ، تفاؤله بنجاعة لقاحات كورونا، قائلا في إفادة صحفية، الخميس، إن الآمال في لقاحات كوفيد-19 كبيرة للغاية، و"يحتمل أن تغير قواعد اللعبة".

وتوقع كلوغ أن تكون إمدادات اللقاحات محدودة للغاية في المراحل المبكرة، وقال إن على الدول أن تقرر من يستحق التطعيم أولا، وذلك رغم أن منظمة الصحة العالمية قالت في وقت سابق إن هناك "إجماعا متناميا" على أن يكون أول من يتلقون التطعيم هم كبار السن والأطقم الطبية والمبتلون بأمراض مزمنة.

لكن  كلوغ قال أيضا إنه يجب على الناس أن يظلوا حذرين وأن يستمروا في اتخاذ الاحتياطات الأساسية.

وصرح بأنه "لا يزال للفيروس القدرة على إحداث أضرار جسيمة ما لم نفعل كل ما في وسعنا لوقف انتشاره".

والأربعاء، أجازت بريطانيا لقاح فايزر-بيونتيك للوقاية من كوفيد-19، لتسبق بذلك بقية دول العالم من أجل أن تبدأ برنامج التطعيم الجماعي الأكثر أهمية في التاريخ.

أخبار ذات صلة

ماذا يحدث لو تأخر وصول لقاح كورونا إلى أفريقيا؟
الحوامل ولقاح كورونا.. خبراء يحسمون "جدل التطعيم"

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بموافقة هيئة تنظيم الأدوية في بلاده على اللقاح بوصفها انتصارا عالميا على الرغم من أنه أقر بالتحديات اللوجيستية، التي ينطوي عليها تطعيم سكان بلد، عددهم نحو 67 مليون نسمة.

وتفحص هيئتا تنظيم الأدوية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي نفس بيانات تجربة لقاح فايزر، لكنهما لم تعطيا موافقتهما بعد.

ونقلت "رويترز" عن منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، تلقيها بيانات من "فايزر" و"بيونتيك" بخصوص اللقاح، وإنها تراجعها من أجل "إدراج محتمل للاستخدام الطارئ"، وهو معيار مرجعي للدول، لإجازة استخدامه لمواطنيها.

بريطانيا تجيز استخدام لقاح "فايزر-بيونتيك" ضد كورونا

 

لقاح كورونا في أميركا.. الأولوية لكبار السن والمرضى