أعلنت شركة جونسون آند جونسون، الأربعاء، أنها ستبدأ تجارب على متطوعين للقاحها المحتمل لمرض كوفيد-19 في النصف الثاني من يوليو، قبل شهرين من الموعد الذي كان مقررا، حيث تسابق الشركة الزمن لتطوير لقاح للمرض.

ووقعت الشركة بالفعل صفقات مع الحكومة الأميركية لزيادة طاقتها الإنتاجية بما يكفي لإنتاج أكثر من مليار جرعة من لقاحها خلال 2021، حتى قبل وجود دليل لديها على فعاليته.

ولا توجد حاليا علاجات أو لقاحات معتمدة لمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، والذي أودى بحياة أكثر من 400 ألف شخص في أنحاء العالم حتى الآن.

وستختبر دراسة شركة جونسون آند جونسون اللقاح في مقابل عقار وهمي وتقيم سلامته والاستجابة المناعية لدى 1045 شخصا أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عاما، وكذلك من تبلغ أعمارهم 65 عاما وأكثر.

وستجري الشركة التجارب في الولايات المتحدة وبلجيكا.

وقال بول ستوفيلز، المدير العلمي لشركة جونسون آند جونسون، "بناء على قوة البيانات التي سبقت التجارب السريرية والتي رأيناها حتى الآن والتواصل مع الهيئات التنظيمية تمكّنا من تسريع التطور السريري بشكل أكبر".

أخبار ذات صلة

قرار البوندسليغا.. لا كمامات على مقاعد البدلاء
كورونا بين الصيف والشتاء.. منظمة الصحة العالمية "لا تعرف"

وتجري الشركة محادثات مع  المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية لبدء تجارب أكبر في مرحلة متأخرة قبل الموعد المحدد، اعتمادا على نتائج الدراسات المبكرة وموافقة الهيئات التنظيمية.

وتأتي شركة "مودرنا" الأميركية للتكنولوجيا الحيوية في مقدمة الشركات التي تسعى لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19، وبدأت في تجربة لقاحها المرشح على 600 مريض. وتتوقع الشركة أن تبدأ تجارب المرحلة الأخيرة في يوليو.

وشركات "أسترا زينيكا" و"سانوفي" و"فايزر" وغلاكسو سميث كلاين" كلها في مراحل مختلفة من تطوير لقاحاتها المرشحة للمرض.

ويجري حاليا تجربة نحو 10 لقاحات لكوفيد-19 على البشر ويتوقع الخبراء أن يستغرق إنتاج لقاح آمن وفعال بين 12 و 18 شهرا من بداية التطوير.