وكالات - أبوظبي

أكد المجلس العلمي، الذي يقدم المشورة للحكومة الفرنسية بشأن جائحة فيروس كورونا، السبت، أنه يتعين على تلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 11 عاما و18 عاما وضع كمامات للمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

وأوضح أن كل العاملين في "الكليات" و"المدارس الثانوية" الذين يتعاملون مع طلاب تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاما وضع كمامات أيضا على الرغم من قوله إن من المستحيل جعل أطفال المدارس الأصغر سنا والذين تتراوح أعمارهم على سبيل المثال بين 4 سنوات و11 سنة أن يفعلوا ذلك.

وقال وزير التعليم الفرنسي، جان ميشيل بلانكير، على حسابه على تويتر، السبت، إن النتائج التي خلص إليها المجلس العلمي ستشكل جزءا من اعتبارات الحكومة بشأن كيفية إعادة فتح المدارس في 11 مايو.

أخبار ذات صلة

قلق متزايد وتحذير جديد من دواء كورونا المثير للجدل

وتشهد فرنسا إجراءات عزل عام منذ منتصف مارس في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا وتأمل الحكومة إعادة فتح البلاد تدريجيا ابتداء من 11 مايو.