ترجمات - أبوظبي

يسيطر القلق على كثيرين مع ارتفاع أعداد إصابات ووفيات فيروس كورونا، لكن في المقابل هناك من يتعافى منه وبأرقام ليست بسيطة.

وذكرت وسائل إعلام صينية، الاثنين، أن عدد الذين تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا يوازي تقريبا ثلث عدد الإصابات المسجلة في الصين القارية.

وأوضحت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" أنه بحسب أرقام رسمية غادر المستشفيات في البلاد 1846 شخصا أخيرا كانوا قد أصيبوا بالفيروس.

وبذلك يبلغ إجمالي الذين تعافوا في الصين من كورونا 24 ألف و940 حتى ظهيرة الاثنين.

وبلغت إجمالي الإصابات في الصين حتى الآن 97 ألفا و359، فيما وصل عدد الوفيات إلى 2592، بحسب أرقام لجنة الصحة الوطنية في الصين.

وخفضت السلطات الصينية في مقاطعة قوانغدونغ جنوبي البلاد مستوى تأهبها لتفشي المرض، وسط مؤشرات على أن الوباء القاتل قد تم احتواؤه، بحسب وسائل الإعلام الصينية.

وأشارت إلى أن المقاطعة ستعتمد اليوم الدرجة الثانية من الاستجابة للطوارئ، بعدما كانت تتبع حالة الطوارئ من الدرجة الأولى، وهي أشد مستويات الاستجابة للكوارث والأزمات.

أخبار ذات صلة

لقاح فعال يقتل كورونا.. وخطوة واحدة تسبق توزيعه مجانا
لقاح كورونا.. ما الدول التي تسابق الزمن من أجله؟

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإنه لا يوجد علاج محدد للمرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

غير أن العديد من أعراضه يمكن معالجتها، وبالتالي يعتمد العلاج على الحالة السريرية للمريض. وقد تكون الرعاية الداعمة للأشخاص المصابين بالعدوى ناجعة للغاية.

وتقول العديد من الشركات حول العالم إنها تختبر حاليا عقاقير قد تساهم في العلاج من الفيروس الذي انتشر في أكثر من 30 دولة، لكن لم يتم إجازتها حتى الآن.