وكالات - أبوظبي

أعلنت مجموعة "G42"، الشركة الرائدة في مجال الذكاء والحوسبة السحابية في الإمارات، عن مبادرتها العالمية للمساعدة في مكافحة فيروس "كورونا" المستجد، عبر تقديمها خدمات حسابية عالية الإنتاجية وخدمات الذكاء الاصطناعي مجانا للباحثين العلميين الذين يعملون في أي جانب من الجوانب المتعلقة بالمرض.

وقالت المجموعة إنها ستوفر الكمبيوتر فائق السرعة "أرتيمس" مجانا للباحثين في هذا المجال، حسب بيان نشرته وكالة أنباء الإمارات (وام).

ودعت المجموعة الباحثين الدوليين إلى تقديم مقترحاتهم لاستخدام حاسوب "أرتيمس" الذي يحتل المرتبة 26 ضمن قائمة الحواسيب فائقة السرعة على مستوى العالم، في أي مجال يسهم بإيجاد حلول لتفشي فيروس كورونا المستجد، حيث سيتم تقديم سعة الحوسبة الخاصة بالحاسوب إلى المؤسسات الأكاديمية والمنظمات غير الربحية.

وتتضمن مبادرة "G42" كافة المجالات البحثية المتعلقة بمكافحة الفيروس، سواء الباحثين المهتمين بتطوير اللقاح، إذ قد تقلل المحاكاة الحاسوبية من وقت تطوير اللقاح، والباحثين في مجال تطوير تقنيات التقييم السريري، وتطوير أدوات "الجينوم" لتشخيص أو مراقبة الفيروس، ورسم الخرائط والتنبؤ في اتجاهات الانتشار.

أخبار ذات صلة

إنفوغرافيك.. كورونا الجديد أوسع انتشارا لكنه "أقل من وباء"
يهدد 60 بالمئة من سكان العالم.. تحذيرات "مرعبة" من كورونا

وتعليقا على المبادرة، قال بينج تشاو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "G42": "إطار تضامن الإمارات مع الدول والأشخاص المتضررين من هذه المرض، أطلقت المجموعة هذه المبادرة المتمثلة بإتاحة قدراتنا الحاسوبية القوية للمساهمة في إيجاد حلول علمية سريعة لمكافحة الفيروس، وهذه دعوة مفتوحة للأوساط البحثية والتقنية الحيوية والطبية الدولية لتوحيد قواها مع استمرار تفشي كورونا إذ من الضروري أن يتعاون العالم ضد هذا الوباء بشكل سريع".

جدير بالذكر أن "G42" وفرت مئات الآلاف من المستلزمات الطبية الأساسية، مثل الأقنعة الجراحية والقفازات الطبية والنظارات والملابس الواقية، إلى المناطق المتأثرة بكورونا في الصين.

كما تتعاون المجموعة مع شركائها في إنشاء عمليات مختبر مشتركة، وتدريب العاملين في المجال الطبي والأمني، وكذلك التنسيق مع السلطات الصحية الأجنبية لمساعدتهم في إنشاء بروتوكولات فعالة للوقاية والكشف عن المرض.