وكالات - أبوظبي

قال نائب وزير الاتصالات الروسي، أليكسي سوكولوف، الثلاثاء، إن بلاده استكملت سلسلة اختبارات للتأكد من قدرتها على إبقاء خدمات الإنترنت في حال الاضطرار إلى الانفصال عن الشبكة العالمية.

ويأتي الفحص الذي أجري على مدى عدة أيام للشبكات المصممة خصيصا لهذا الغرض، بعد مشروع قانون "الإنترنت السيادي" الذي قدم في نوفمبر الماضي.

وجاء القانون ردا على ما تسميه روسيا "الطبيعة العدوانية" لاستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأميركية.

أخبار ذات صلة

روسيا تشغّل منظومتها الليزرية "السرية" لحماية صواريخها
موسكو تكشف هجمات أميركية على بنيتها التحتية

ويلزم هذا القانون مشاركة المؤسسات التي تديرها الدولة والأجهزة الأمنية وكذلك شركات الاتصالات ومشغلي تطبيقات التراسل والبريد الإلكتروني في الاختبارات التي لا أثر لها على مستخدمي الإنترنت المنتظمين.

وقال سوكولوف في إفادة صحفية: "هدفنا أن نقدم خدمات إنترنت لا تتعطل تحت أي ظروف"، بحسب "رويترز".