وكالات - أبوظبي

أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، السبت، أن كبسولة الفضاء التي صنعتها شركة بوينغ وفشلت في الوصول للمدار الصحيح للوصول إلى محطة الفضاء الدولية "سليمة" وفي مدار مستقر ومن المتوقع أن تهبط في نيو مكسيكو صباح الأحد.

وانطلقت الكبسولة سي.إس.تي-100 ستارلينر بنجاح من كيب كنافيرال في فلوريدا، لكن عطلا بجهاز التوقيت حال دون وصولها إلى المدار، الذي كان سيضعها على الطريق من أجل الالتحام بمحطة الفضاء.

وقال مسؤولو ناسا وبوينغ في مؤتمر صحفي، السبت، إنهم يحققون لمعرفة سبب ما حدث.

وأوضح نائب رئيس قسم الفضاء في بوينغ، جيم شيلتون: "الدخول والهبوط ليس لضعاف القلوب. لا تنخدع، لا يزال لدينا شيء لإثباته هنا عند الدخول غدا".

وكانت هذه الرحلة التجريبية الأولى للمحطة علامة فارقة لبوينغ، التي تتنافس مع سبيس إكس من أجل برنامج إدارة الطيران والفضاء لرحلات الفضاء المأهولة.

ونفذت سبيس إكس رحلة ناجحة غير مأهولة لكبسولة كرو دراغون إلى المحطة الفضائية في مارس.

أخبار ذات صلة

فيديو مباشر.. كبسولة بوينغ الفضائية تفشل في الوصول للمدار

وجاءت انتكاسة الكبسولة ستارلينر في الوقت، الذي سعت فيه بوينغ إلى تحقيق انتصار في الهندسة والعلاقات العامة في عام شهد أزمة بسبب توقف طائرتها ماكس 737 بعد حادثي تحطم قاتلين لتلك الطائرة، وهبطت أسهم بوينغ، الجمعة، 1.6 بالمئة.

كما أن الآثار المترتبة على أي متطلبات أخرى للتصميم والاختبار قبل اعتماد ستارلينر لمهمتها الأولى لا تزال غير واضحة.

وقد يؤخر احتمال أن تحتاج شركة بوينغ إلى تكرار رحلة تجريبية غير مأهولة الجدول الزمني لناسا ويؤدي إلى زيادة التكاليف.

وقال شيلتون، السبت، إن الخطة الآن تتمثل في عودة ستارلينر إلى الأرض في وقت مبكر من صباح الأحد في وايت ساندز بنيو مكسيكو قبل أسبوع تقريبا من الموعد المحدد.