وكالات - أبوظبي

أعلنت السلطات الصحية الأميركية توقف تفشي عدوى الحصبة بعدما أسفر أسوأ وباء لهذا المرض في الولايات المتحدة منذ 1992 عن 1249 إصابة هذه السنة طالت ثلاثة أرباعها منطقتين لليهود المتشددين في منطقة نيويورك.

وفيما عاد تهديد الحصبة إلى الظهور في الولايات المتحدة بعد حوالى عقدين على إعلان القضاء عليه عام 2000، أعلنت المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها أن الحملات المكثفة للوقاية والتلقيح الإلزامي في نيويورك أوقفت الوباء هذا الصيف، فيما سُجلت بضع حالات متفرقة في بقية أنحاء البلاد خلال سبتمبر.

وفي مدينة نيويورك، تعود آخر الحالات المسجلة إلى 15 يوليو، أما في بقية أنحاء ولاية نيويورك فسُجلت آخر حالة في 19 أغسطس. وقد أعطي سكان هذه المناطق المتضررة أكثر من 60 ألف جرعة من اللقاحات.

أخبار ذات صلة

الصحة العالمية تحذر.. ارتفاع ضخم بمرضى الحصبة
عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة

ويمكن الإعلان عن القضاء على الحصبة في بلد ما في حال توقف انتقال الفيروس بصورة متواصلة على مدى 12 شهرا. وقد سُجلت أول حالتين من هذا المرض في مناطق يقطنها يهود متشددون في نيويورك قبل حوالى عام.

وقال وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار: "نشيد بانتهاء وباء الحصبة في نيويورك وبأن الحصبة لا تزال مصنفة بين الأمراض التي تم القضاء عليها في الولايات المتحدة". غير أنه أشار إلى أن "الوباء الأخير يظهر أخطار نشر المعلومات الخاطئة والتلكؤ في التلقيح".