ترجمات - أبوظبي

بالرغم من أن الكثير من الدراسات تناولت تأثير القيلولة على صحة الإنسان، فإن معظمها لم يركز على تأثير مدة القيلولة ومدى تكرارها على وجه التحديد، وهذا هو ما تناولته دراسة سويسرية حديثة لتكشف عن نتائج مثيرة.

ووجدت دراسة أجريت في مستشفى لوزان الجامعي بسويسرا، أنه عندما يحظى شخص بـ"غفوة النهار" مرة أو مرتين في الأسبوع، فقد يقلل ذلك من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

ودرس الباحثون العلاقة بين وتيرة القيلولة ومدتها، وخطر مضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة وأخرى غير المميتة.

وبتتبع 3462 شخصا تتراوح أعمارهم بين 35 و75 عاما لما يزيد عن خمس سنوات، وجد الباحثون أن الذين لجأوا للقيلولة مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، لمدة تتراوح بين خمس دقائق إلى ساعة، كانوا أقل عرضة بنسبة 48 في المائة للتعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو قصور في القلب، من أولئك الذين لم يغفوا على الإطلاق.

أخبار ذات صلة

علّم الأطفال وهم نيام.. واحصل على 130 دولارا في الساعة
خبراء الصحة يحسمون "جدل القيلولة"
القيلولة.. مخاطر غير متوقعة يكشف عنها العلم
علماء يحددون المدة الأفضل لقيلولة منتصف اليوم

كما وجدت الدراسة التي نشرت في مجلة هارت، وهي مجلة الجمعية البريطانية لأمراض القلب والأوعية الدموية، أنه لا يوجد ارتباط مثل هذا بين القيلولة وصحة القلب، في حال زادت وتيرتها أو مدتها، وفق ما ذكر موقع "سي إن إن".