ترجمات - أبوظبي

كشفت شركة هواوي الصينية، عملاق صناعة الهواتف الذكية وتكنولوجيا الاتصالات، أنها ستتمكن بالتأكيد من جلب تحديث نظام التشغيل الجديد من أندرويد "كيو" إلى هواتف بي 30 وبي 30 برو، بالإضافة إلى العديد من أجهزتها الحالية، وذلك على الرغم من الحظر التجاري الأميركي.

وبالنظر إلى وجود فترة إنذار قبل البدء بتطبيق الحظر لغاية شهر أغسطس المقبل، يبدو أن غوغل وهواوي تحاولان استغلال الوقت بحكمة، لتزويد أكبر عدد ممكن من أجهزة هواوي بنظام التشغيل أندرويد كيو من غوغل.

وأكدت هواوي في بيان أن جميع الأجهزة ستستمر في تلقي التحديثات الأمنية لنظام التشغيل أندرويد، كما أكدت أن جميع الأجهزة الحالية ستحتفظ بالتطبيقات المتوافرة عليها.

وقبل هذا الإعلان، لم يكن معروفا أن طرز هواوي الحالية ستكون قادرة على الحصول على الإصدار التالي من أندرويد أي نظام "أندوريد كيو".

وبخصوص الأجهزة المستقبلية، فمن المتوقع أن يصدر جهاز "ميت 30" في شهر أكتوبر المقبل، والأجهزة اللاحقة أيضا، حيث سيعمل بموجب نظام التشغيل الخاص بهواوي "السفينة" أو "آرك"، بحسب ما ذكر موقع "بوكيت لاين".

أخبار ذات صلة

غوغل تعترف أخيرا: ما نفعله بهواوي يهددنا جميعا
أول صور لهواوي "الجديد".. هكذا سيعمل الهاتف "بعد الأزمة"

 وقدمت هواوي قائمة بالأجهزة التي ستتم ترقيتها للعمل بنظام التغشيل "أندرويد كيو"، وشملت 16 جهازا من أجهزتها، مثل "بي 30 برو" و"بي 30" و"ماتي 20" و"ماتي 20 برو" وغيرها.

ولا تشتمل القائمة على أجهزة "ميت إكس"، لكن من الممكن أن يتم إطلاقه بنظام التشغيل "أندرويد كيو" بدلا من ترقيته إلى ذلك النظام، أو يمكن تزويده بنظام التشغيل الجديد من هواوي المعروف باسم "آرك" أو "السفينة" بدلا من ذلك.

يشار إلى أن نظام التشغيل "أندرويد كيو" هو النسخة الأحدث من نظام التشغيل، ولكنه مازال في مرحلة التحديث والتطوير أو ما يعرف بنسخة "بيتا"، ولم يطلق عليه اسم بعد، كما جرت العادة مع ما تفعله غوغل بأنظمة التشغيل الخاصة بها، مثل أندرويد باي، وأندوريد أوريو.