سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يساهم شهر رمضان في زيادة نسبة متابعة صفحات التواصل الاجتماعي، خاصة قبل وجبتي الإفطار والسحور، الأمر الذي يشكل عامل جذب للعاملين في مجال الدعاية والإعلان.

وتقول أرقام رسمية في الشرق الأوسط، إن الناس يقضون نحو 58 مليون ساعة إضافية على موقع فيسبوك خلال شهر رمضان، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وقال المدير العام لفيسبوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رامز شهادي: "الاستهلاك والوقت الذي نقضيه على منصاتنا يزداد بالفعل إلى حد كبير، بسبب عامل رئيسي يتمثل في أن الوقت المتاح يزداد".

وتابع: "يبقى الناس مستيقظين خلال ليل رمضان ولديهم الكثير من أوقات الفراغ، خاصة قبل وجبتي الإفطار والسحور".

بالنسبة لشركة فيسبوك التي تمتلك موقع إنستغرام، وشركة غوغل التي تمتلك موقع يوتيوب، يجلب شهر رمضان المزيد من الأعمال والإعلانات في الشرق الأوسط.

ويقول شهادي: "كلما ازداد تواصلهم عبر منصاتنا، كلما زادت رغبة المعلنين في الوصول إلى من يتواصلون. هذا ما يقود إيراداتنا".

أخبار ذات صلة

منصة تلفزيونية ذكية في مصر تثير جدل الكلفة والمحتوى
غوغل تطلق خدمة خاصة بالمصلّين

ويعد رمضان موسم ذروة الإعلان والدعاية في المنطقة، بزيادة مشاهدة الدراما والمسلسلات التلفزيونية بنسبة 15 في المئة على يوتيوب، وفق غوغل.

ويتم إنفاق الكثير على الدعاية في رمضان، حتى أن غوغل أطلقت "لانترن أوارد" (جائزة الفانوس) احتفالا بأكثر الإعلانات إبداعا وجذبا للمشاهدين.

ولا تكشف غوغل عن إجمالي الوقت الذي يتم قضاؤه في مشاهدة محتوى يوتيوب خلال رمضان، إلا أنها تقول إن مشاهدة تسجيلات مصورة في مصر والسعودية والإمارات يقفز بنسبة 22 في المئة في مجال الرياضة، وبنسبة 30 في المئة في مجال السفر والرحلات، وبنسبة 20 في المئة في مجال الألعاب والمحاكاة.

كما يقضي الناس مزيدا من الوقت، بنسبة 27 في المئة، في متابعة المحتوى الديني على يوتيوب في رمضان.