وكالات - أبوظبي

رفعت دعوى قضائية ضد شركة بوينغ أمام محكمة اتحادية أميركية هي الأولى، فيما يبدو بشأن حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية بوينغ 737 ماكس، الذي أودى بحياة 157 شخصا.

ورفعت الدعوى الخميس أمام محكمة شيكاغو الاتحادية من قبل عائلة جاكسون موسوني، وهو مواطن من رواندا، وتقول إن بوينغ المنتجة للطائرة 737 ماكس صممت نظام التحكم الآلي في الطيران على نحو معيب، وفق ما نقلت "رويترز".

وقالت بوينغ إنه ليس بوسعها التعقيب على الدعوى.

وأوضحت "بوينغ... ستعمل مع السلطات لتقييم المعلومات الجديدة عند توفرها" مضيفة أنه يجب تحويل جميع الاستفسارات بشأن التحقيق الجاري في الحادث إلى سلطات التحقيق.

أخبار ذات صلة

"الخلل القاتل".. محققون يتوصلون إلى سبب كوارث بوينغ 737 ماكس

 وأوقفت شركات الطيران في مختلف أنحاء العالم تشغيل الطائرة 737 ماكس بعد كارثة الطائرة الإثيوبية، التي جاءت بعد 5 أشهر من حادث لطائرة من نفس الطراز تابعة لشركة ليون إير في إندونيسيا، أسفر عن مقتل 189 شخصا.

وقال خبراء قانونيون إن تحطم الطائرة الإثيوبية أثار احتمال أن تتمكن عائلات الضحايا، حتى غير المقيمين في الولايات المتحدة، من رفع دعاوى أمام المحاكم الأميركية، حيث تكون التعويضات أكبر بكثير من مثيلاتها في الدول الأخرى.