سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أجرت شركتا سيكوروسكي وبوينغ أول طلعة تجريبية للمروحية "إس بي 1 ديفيانت" التي صممت بشكل غير مسبوق بحيث تطير بضعف سرعة معظم المروحيات العسكرية.

ونشرت شركة سيكورسكي فيديو على منصاتها الإلكترونية لعملية التحليق الأولى للمروحية التي جرت في 21 مارس.

وتعتمد المروحية  التي جرى تطويرها بمعرفة سيكورسكي وبوينغ على وجود اثنين من المراوح الدوارة المتصلة بمحور واحد ويدوران بشكل عجيب عكس بعضهما بالإضافة إلى قوة دفع خلفية، وهو تغيير ثوري في تصميم المروحيات.

وجاءت الطلعة التجريبية لتختبر التحليق العمودي المنخفض الذي لا يتعدى 20 قدما فوق سطح الأرض، مع الاستدارة يمينا ويسارا، والطيران الأمامي والخلفي، لكن الاختبار لم يتضمن التحليق السريع.

أخبار ذات صلة

واشنطن تطور "حارس" السلاح النووي بمبلغ ضخم
"مقاتلة" أميركية بلا طيار تحلّق أمام الكاميرا لأول مرة

وتشكل المروحية متعددة المهام، الجيل الجديد من المروحيات العسكرية الذي سيعتمد على السرعة والمناورة العالية مع أقل مخاطر ممكنة.

ومن المقرر أن تجري فرق سيكورسكي-بوينغ تحليلا لبيانات رحلة يوم الخميس لوضع خطة لمزيد من الرحلات التجريبية للطائرة ديفيانت في الأسابيع والأشهر المقبلة.