سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أطلقت تايلاند سيارة مصممة للقيادة داخل الماء، بهدف استخدامها في المناطق التي تتعرض للكوارث الطبيعية، وأخطرها موجات المد العملاقة (تسونامي).

ووفقا لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية، بات بإمكان سكان تايلاند شراء السيارة الكهربائية التي باستطاعتها السباحة في الماء، لتناسب المناطق المعرضة لكوارث التسونامي.

أخبار ذات صلة

معلومات صادمة.. معظم السيارات الجديدة قابلة للسرقة بسهولة

وصمم المهندس الياباني هيديو تسوروماكي السيارة التي أطلق عليها اسم"ذا فوم وان"، علما أنه بدأ بالتخطيط للفكرة في 2011، عندما تعرضت بلاده لكارثة تسونامي مميتة.

وتمتلك السيارة الصغيرة المشابهة لتصميم سيارة "سمارت"، محركا وبطارية مضادان تماما للماء، وبمكنها الانطلاق بسرعة قصوى لا تتجاوز 80 كيلومترا في الساعة.

أخبار ذات صلة

بعد اصطدام سيارتين.. سائق "ينتزع حقه" بطريقة جنونية

وتستطيع السيارة الطفو على سطح الماء والحركة ببطء وسط التيارات، لكن ذلك قد يكون كافيا لإنقاذ راكبيها من موجات المد العاتية.

وأكد مصممو السيارة، أنها مخصصة لحالات الطوارئ فقط، ولا تناسب الاستخدام اليومي.

وتبلغ قيمة السيارة نحو 20 ألف دولار، وهو مبلغ مرتفع مقارنة بأسعار السيارات في تايلاند، فيما يأمل المصممون بيعها بسعر مخفض عند انتشارها في دول آسيا.