أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف رئيس هيئة الأرصاد الجوية في مصر أحمد عبد العال، عن عملية لإعادة النظر في توصيف مناخ البلاد في المناهج الدرسية، الذي استقر لعقود على أنه "حار جاف صيفا.. دفيء ممطر شتاء"، وذلك بسبب التغييرات المناخية التي شهدتها مصر على مر السنين.

وقال عبد العال في لقاء تليفزيوني مع قناة "صدى البلد"، إن وصف المناخ في مصر الذي تربت عليه الأجيال بات "غير صحيح"، مشيرا إلى أن "الهيئة تسعى إلى أن يكون هناك مصداقية في التعليم".

وأضاف أنه "سيجري تعديل المناهج الدراسية، وفق النتائج التي سيتوصل إليها علماء الأرصاد الجوية".

وسيعكف العلماء على دراسة سرعة واتجاه الرياح والحرارة والرطوبة لتحديد وصف دقيق لحالة المناخ في مصر، لاتخاذ قرار بشأن تعديل المعلومات الواردة في المناهج الدراسية، بحسب رئيس الهيئة.

أخبار ذات صلة

عاصفة رملية تضرب القاهرة وتؤثر على الملاحة البحرية والجوية

يأتي ذلك فيما تعرضت مصر يوم الأربعاء إلى عاصفة محملة بالرمال والأتربة، ضربت القاهرة ومناطق مختلفة في مصر، أثرت على حركة الطيران وتسببت في إغلاق موانئ في البحرين الأحمر والمتوسط.

وقالت مصادر بمطار القاهرة الدولي إن العاصفة تسببت في انخفاض مستوى الرؤية في أرض المطار لأدنى معدلاتها، وهو ما أدى إلى تحويل رحلة تابعة للخطوط النمساوية قادمة من النمسا لتهبط في مطار لارنكا في قبرص وتأخر وصول عدد من الرحلات.

ونصحت وزارة الصحة في بيان صدر الأربعاء، المواطنين الذين يعانون من مشاكل صدرية بتجنب الخروج من المنازل في الأيام التي تنتشر بها العواصف والأتربة إلا لظروف قهرية.

كما شهدت محافظات ساحلية، وأهمها الإسكندرية، انخفاضا لافتا في درجات الحرارة، أمطارا غزيرة مصحوبة بتساقط ثلوج مع عواصف رعدية.

وتوقعت هيئة الأرصاد أن يبدا تحسن الجو يوم الخميس على أغلب أنحاء البلاد.