أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعتقد علماء أن الناس خدعوا على مدى السنوات الماضية لاعتقادهم أن عدم تناول وجبة الفطور أمر مضر بصحتهم، وينذِر بمخاطر عدة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن دراسات سابقة تحدثت على أهمية وجبة الفطور، وأن عدم الاهتمام بها سيجعلك تشعر بالجوع طوال اليوم وبالتالي تتناول كل ما يخطر ببالك، الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع وزنك، إلى جانب احتمال إصابتك بأمراض أخرى.

وكشفت دراسة، أجراها باحثون في المركز الألماني لمرض السكري في دوسلدورف، أن ما ورد في الدراسات القديمة "صحيح إلى حد ما"، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين أغفلوا الفطور كانوا أكثر عرضة بنسبة 33 في المئة للإصابة بداء السكري، المرتبط بارتفاع الوزن.

وكانت "سكاي نيوز عربية" تناولت، قبل أيام، موضوعا بشأن ذلك المرض الفتاك الذي يتربص بمن لا يتناول وجبة الفطور.

لكن هل تناولك وجبة الفطور يجعلك أكثر نشاطا وصحة، كما تزعم تلك الدراسات؟

في الواقع لا، حيث اكتشفت دراسة أميركية حديثة، نشرتها مجلة علمية للتغذية الصحية، أن الأمر قد "لا يحدث أي فارق".

وذكرت أن باحثين أجروا أبحاثا واستطلاعات للرأي على أكثر من 300 شخص، فوجدوا أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار غالبا ما يتبعون عادات صحية في حياتهم اليومية، مثل ممارسة الرياضة وعدم التدخين وتجنب الكحول.

أخبار ذات صلة

دراسة.. مرض فتاك يتربص بمن لا يتناول وجبة الفطور
دراسة تكشف خطورة تجاهل وجبة الفطور.. النتيجة مرض مزمن

وتابعت "وبالتالي، فإن أسلوب حياتهم الصحي هو ما يحدث الفارق وليس الفطور.. التوصيات السابقة بشأن هذه الوجبة لم نجد لها أي تأثير على صحة الإنسان".

كما توصل الباحثون إلى أن الخطورة، التي لا ينتبه إليها الكثيرون تتمثل في المقابل في "الوجبة الكبيرة قبل النوم"، حيث قالوا إن هذا الأمر "أكبر مدمر" للأيض، المعروف بـ"الميتابوليزم".

وتابعوا "الناس الذين يميلون إلى تناول وجبة دسمة قبل النوم بدقائق قليلة، ترتفع عندهم مخاطر الإصابة بداء السكري وارتفاع مستويات الدهون في دمهم".