أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الهند، الجمعة، أنها سترسل فريقا من 3 رواد إلى الفضاء، بحلول 2022، في أول مهمة مأهولة لبرنامجها الفضائي.

وصادق مجلس الوزراء الهندي على ميزانية بقيمة مليار يورو لتطوير وتحقيق برنامج غاغانيان (عربة السماء باللغة الهندية)، حسب بيان رسمي.

ويأتي هذا القرار بعد خطاب لرئيس الحكومة ناريندا مودي في أغسطس 2018، كان أعلن فيه أن الهند سترسل إلى الفضاء "رجلاً أو امرأة" في 2022، أو قبل ذلك إذا أمكن.

وسيستخدم البرنامج المكوك المصنع في الهند "جي إس إل في إم كي 3"، وسيقوم برحلتين غير مأهولتين للاختبار، ثم رحلة مأهولة إلى المدار الأرضي المنخفض، لمدة تتراوح "بين فترة مدارية و7 أيام كحد أقصى".

وبرنامج الفضاء الهندي الذي بدأ في ستينيات القرن الماضي، يتميز بأمرين هما طموحه وبساطة ميزانيته، حيث يعمل بكلفة أقل بكثير من باقي البرامج الفضائية.

أخبار ذات صلة

"ميتة" تعود لمنزلها بعد 4 أيام من "حرق جثتها"
المهمة الأكبر.. "سبيس إكس" تضع 64 قمرا صناعيا حول الأرض
طرد "إرهابي سيدمر قلوب النساء" من رحلة جوية
على خطى "نووي باكستان".. كيف تلاعب كيم جونغ أون بترامب؟

ولفتت وكالة الهند الفضائية انتباه العالم عند وضعها مسبارا على المدار حول المريخ في 2014، بميزانية لا تكاد تبلغ 73 مليون دولار، مقابل 671 مليون دولار أنفقتها وكالة الطيران الفضاء الأميركية (ناسا) على مهمة مماثلة.

كما نجح البرنامج الهندي، العام الماضي، في وضع 104 أقمار على المدار بمكوك واحد، وهو رقم قياسي.

وتسعى الهند لإطلاق المزيد من الأقمار التجارية. وهذا السوق في اتّساع حيث إن شبكات الهاتف والإنترنت والشركات تحتاج المزيد من وسائل الاتصال.

وعلاوة على باقي القوى الفضائية في العالم، سيكون على الهند مواجهة تنامي الشركات الخاصة المتخصصة في هذا المجال، وبينها مثلا "سبيس إكس" التي يملكها الملياردير إيلون ماسك و"بلو أوريجين" لمؤسس أمازون جيف بيزوس.