أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعترف المهندس السابق في وكالة الفضاء الأميركية ناسا، وصانع محتوى الفيديو في موقع يوتيوب، مارك روبر، أن الفيديو الذي نشره أخيرا وحصد عشرات الملايين من المشاهدات احتوى على لقطات مفبركة.

وكان روبر (38 عاما) نشر فيديو على يوتيوب في الـ 17 من ديسمبر الجاري، يتحدث عن "قنبلة البريق" المخصصة لمواجهة اللصوص، ونال الفيديو حتى السبت، أكثر من 45 مليون مشاهدة.

وقال روبر إن الفكرة من هذه القنبلة غير المميتة إزعاج اللصوص الذين يأتون إلى منزله ويسرقون الأغراض الموجودة على عتباته.

 ويقوم ابتكار المهندس الأميركي على انفجار حبيبات صغيرة براقة لها رائحة كرهية بمجرد فتح الصندوق المغلق، فضلا عن جهاز تتبع وكاميرات توثق ما يدور حولها.

وغرّد على تويتر قائلا إنه يعتذر عن المحتوى المضلل، مشيرا إلى أنه أزال ذلك المحتوى، ومدته دقيقة ونصف الدقيقة من الفيديو البالغ 9 دقائق و40 ثانية، حسبما أوردت شبكة "سي أن بي سي" الأميركية.

ويتعلق الجزء المحذوف بلقطات توثق ما قيل إنهم لصوص، لكن تبين فيما بعد أنهم ليسوا كذلك، إذ علم فيما بعد أن مساعده وظف شخصين من أجل جلب الأغراض التي كانت موضوعة على عتبة البيت.

وجاءت تغريدة روبر بعد أن تحدث كثير من رواد مواقع التواصل عن تناقضات في الفيديو.

ومع ذلك، فإن هذا الابتكار قد يساعد كثيرين في ردع الأشخاص الذين لا يتورعون عن أخذ ما ليس لهم من عتبات منازل الآخرين.