أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت صور فلكية جرى نشرها، في شهر ديسمبر، جوانب مدهشة وغير مألوفة من سطح المريخ، إذ بدا الكوكب الأحمر شبيها بالأرض التي نعيش عليها، وفق ما نقل موقع "هيوستن كرونيكل".

وتم التقاط الصور غير المسبوقة فوق سطح المريخ بعلو يصل إلى آلاف الأقدام، وأنجزت هذه المهمة بفضل المركبة المدارية "مارس روكونيسانس أوربرتر" المزودة بكاميرا مطورة في جامعة أريزونا، وهي تبعث بصور الكوكب الأحمر إلى الأرض منذ 2006.

وما هو ملفت في هذه الصور، ظهورها بألوان كالأزرق والوردي والأحمر، والشبه الكبير بينها وبين ما نراه في كوكب الأرض.

كوكب المريخ يحظى بأهمية فلكية متزايدة

ويبذل علماء الفلك جهودا مضنية من أجل دراسة إمكانية وجود حياة على كوكب المريخ ولا يزال مكوك "كيوريوستي" الذي وصل إلى المريخ في 2011، يرسل صورا من الكوكب الأحمر إلى الأرض.

وفي نوفمبر الماضي، هبط المسبار "إنسايت" التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) على المريخ، وأرسل أول صورة من كوكب المريخ.

صورة من الكوكب الأحمر

وسيقضي المسبار "إنسايت" 24 شهرا، أي ما يساوي عاما مريخيا واحدا، في أخذ قراءات زلزالية وحرارية بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية.

يذكر أن الولايات المتحدة بدأت أولى رحلاتها إلى المريخ في الستينات، فيما أطلقت دول أخرى نحو 24 رحلة إلى هذا الكوكب.