أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تحرص شركات الهواتف الذكية على طرح أجهزة مبتكرة حتى تجذب الزبائن في خضم المنافسة المحمومة، لكن السوق صارت تغص بعرض هائل، مما يجعل مستخدمي التقنية في حيرة من أمرهم حين يفاضلون بين هاتف وآخر.

وبحسب ما نقل موقع "ستاف"، فإن هاتفي "سوني إكسبريا إكس زد 3" و"هواوي بي 20 برو" يتيحان عددا من المزايا المهمة في الكاميرا والشاشة، لكن الجهازين يختلفان على نحو ملحوظ في بعض الجوانب.

إذا كنت ممن يركزون على الشاشة، فإنك ستجد عرضا قويا لدى سوني، إن أن هاتف "إكسبريا إكس زد 3" مزود بشاشة بالغة الدقة من  طراز "Quad HD"، أي أنها أكثر وضوحا من "إتش دي" بواقع أربع مرات.

أما هاتف "هواوي بي 20 برو" فتستخدم شاشة "أوليد" مبهرة أيضا لكن بدقة لا تتجاوز 1080P، وبهذا يكون الهاتفان متقاربين على اعتبار أن "إكسبريا إكس زد 3" في حاجة إلى مزيد من البريق.

وعلى صعيد الكاميرا، يرى الخبراء أن "سوني" احتفظت بالكاميرا الواحدة في الجهة الخلفية من جهازها الجديد لكنها ضمنت فعالية كبيرة، إذ يتيح "إكسبريا أكس زد 3" جودة تصل إلى 19 ميغابيكسل، كما تستطيع العدسة التقاط 960 إطارا في الثانية، فضلا عن تقنية الإبطاء.

لكن هاتف "هواوي ب 20 برو" يحقق تفوقا في هذا الجانب، فهو معزز بثلاث كاميرات؛ إحداها بـ40 ميغابيكسل والأخريان بـ20 و8 ميغابيكسل. وتسمح هذه العدسات بمزايا متقدمة في التقريب وإظهار التفاصيل الدقيقة، وهذا التميز ينطبق أيضا على تسجيل الفيديو، وبالتالي فإن الهاتف الصيني مناسب أكثر لمن يعشقون التصوير.

ومن ناحية الأداء، يعمل جهاز "إكسبريا إكس زد 3" بمعالج "كوالكوم سناب دراغون" برقاقة 845، وهذه الميزة تستأثر باهتمام كبير هذا العام بالنظر إلى كونها الأفضل في نظام التشغيل "أندرويد"، وبالتالي فإن سرعة الجهاز مضمونة إلى حد كبير، لا سيما بعد إطلاق شركة "غوغل" نظام "أندرويد 9 بي".

في المقابل، يسجل هاتف "هواوي بي 20 برو" تأخرا في هذا الجانب، فهو ما زال يعمل بنظام التشغيل أندرويد "8 أوريو" ورقاقة 970، ولهذا فهو متأخر بعدة أشهر مقارنة بكوالكوم.

ونتيجة لهذا التفوق، يتيح هاتف سوني سرعة أكبر، لاسيما أن أداء الهواتف الذكية يختلف حين يتعلق الأمر بالاستخدام اليومي وما يصحبه من تحميل للفيديو والألعاب وغير ذلك.

وفي حال كنت تبحث عن الأرخص سعرا، فالأجدر بك أن تقتني هاتف "إكسبريا  إكس زد 3"، فهذا الجهاز متاح بـ700 جنيه إسترليني، فيما يبلغ سعر الهاتف الصيني 800 جنيه إسترليني، وهي أسعار تعتبر معقولة مقارنة بكل من "أبل" و"سامسونغ".