أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نشرت "وكالة استكشاف الفضاء" اليابانية، صورا مذهلة لكويكب "ريوغو"، التقطتها روبوتات متطورة.

ووصلت الروبوتات السبت، إلى الكويكب، بعد يوم من إطلاقها من مسبار "هايابوسا 2".

وأظهرت الصور التي بثت من مسافة 180 مليون ميل، السطح الصخري للكويكب.

وتستخدم وكالة الفضاء اليابانية مركبتها للبحث عن أدلة تتعلق بأصل النظام الشمسي.

وسيقوم المسبار في الشهر القادم بنشر مثقاب سيحدث فجوة في الكويكب، مطلقا جسما نحاسيا يزن كيلوغرامين، لتفجير فوهة بركان صغير. 

وستجمع من الفوهة عينة من مواد "طازجة" لم تتعرض للرياح والإشعاع لآلاف السنين، حيث تأمل الوكالة اليابانية أن تساهم تجربتها في الوصول إلى إجابات متصلة بأصل الكون، وفيما إذا كانت عناصر من الفضاء قد ساهمت في نشأة الحياة على الأرض.