أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مؤسس شركة بورينغ الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، إن شركته في المراحل النهائية من نفق حفرته في كاليفورنيا لتسهيل مرور السيارات بسرعة إلى وجهاتها، لكن الجديد إن النفق سيصل إلى مرآب السيارة في البيوت.

وقال ماسك في تغريدة له: شركة بورينغ ستوصل سيارتك إلى مرآب بيتك"، وذلك في أحدث مشروع مثير للجدل للملياردير المولع بالمشروعات الغريبة.

وكانت فكرة المشروع في بادئ الأمر تعتمد على مصعد هيدروليكي يأخذ السيارة من الشاع إلى أسفل الأرض حيث ستنقل على بساط معدني مثبت على قضبان سكك حديدة بسرعة تقارب 125 ميلا في الساعة، لتتجنب بذلك الزحام المروري الخانق حتى تصل إلى مخرج النفق ذو المصعد أيضا.

ويمتد النفق من أحد العقارات المملوكة لشركة "سبيس إكس"، وهي واحدة من شركات ماسك، قرب شارع كرينشو في هواذرن بكاليفورنيا.

 وسيتم اختبار النفق في منتصف يناير، سيتم نقل السيارات في تحت الشارع.

ويوم الثلاثاء، قدم ممثلو شركة بورينغ اقتراحا إلى مجلس مدينة هوثورن، بحفر أنفاقا فرعية يتصل بمخارج تنتهي بمآرب السيارات في مناطق سكنية أو في المنازل ذاتها عبر مصعد تصممه الشركة.

ويعني تنفيذ هذه الفكرة، تكاليفا مضاعفة على المستفيدين، وقد يتخطى ذلك تكلفة المنزل الذي ستخرج إليه السيارة.

وبالرغم من إعلان الشركة أن الفكرة قابلة للتطبيق تحت أرض المدينة، فإنها لن تستطيع التوسع فيها، خاصة أنها لن تتمكن من حفر أنفاق في كل مكان.

وأثار ماسك صاحب شركة تسلا للسيارات الكهربائية وسبيس أكس لرحلات الفضاء، الكثير من الجدل بسبب مبتكرات جريئة لكن متابعين رأوها غير عملية بسبب التكلفة الباهظة، كما أنها موجهة إلى الأثرياء فقط.