أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ضربت دراسة جديدة كل معتقدات "أعداء" الكاربوهيدرات عرض الحائط، عندما أظهرت أن قطع الكربوهيدرات يقلل من عمر الإنسان بمعدل 4 أعوام.

وتشير الأبحاث التي نشرت في المجلة الطبية "ذا لانسر ببلك هيلث" إلى أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات يمكن أن تقصر العمر ، وأن الأنظمة الغذائية التي تشمل بعض الكربوهيدرات يمكن أن تعزز العمر الصحي.

ووصف سكوت سولومون، كبير الباحثين في الدراسة، أنها "أشمل دراسة تتطرق لموضوع تناول الكربوهيدرات" على الإطلاق.

وشملت الدراسة بيانات ذاتية من أكثر من 15400 شخص أميركي في منتصف العمر، وتمت مقارنة الأنماط الغذائية التي وجدها الباحثون مع دراسات إضافية، شملت 432 ألف شخصا في أكثر من 20 دولة.

وخلص الباحثون إلى أن الأشخاص الذين تناولوا كمية معتدلة من الكربوهيدرات عاشوا أربع سنوات أطول من أولئك الذين لديهم استهلاك منخفض من الكربوهيدرات، وسنة واحدة أطول من أولئك الذين تناولوا الكثير من الكاربوهيدرات.

ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين استبدلوا الكربوهيدرات بالبروتين والدهون الحيوانية، لديهم مخاطر أكبر للوفاة المبكرة مقارنة بمن استبدلوا الكربوهيدرات بالأغذية النباتية.

وقالت الكاتبة سارة سيديلمان، الطبيبة بمستشفى بريغهام في بوسطن: "تشير بياناتنا إلى أن الحمية الغذائية منخفضة الكربوهيدرات المستندة على منتجات الحيوانات، والتي هي سائدة في أميركا الشمالية وأوروبا، قد ترتبط بعمر حياة أقصر ويجب أن لا يتم اتباعها".