أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طلب أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي من الجيش تقديم تفاصيل بشأن الخطوات التي يتخذها لحماية الأطفال من التسمم بالرصاص، مشيرين لتحقيق أجرته "رويترز" بشأن المخاطر في القواعد العسكرية.

وكتبوا في خطابهم للجيش: "نكتب لكم اليوم بسبب قلقنا بشأن تقارير في الآونة الأخيرة تحدثت عن تسمم بالرصاص في عدد من المنشآت العسكرية. صحة وسلامة جنودنا وعائلاتهم لهما الأهمية القصوى".

وكتب الخطاب اثنان من أعضاء المجلس الديمقراطيين واثنان من الجمهوريين، وجاء بعد يوم من تقرير نشرته "رويترز" أشار إلى أن أكثر من ألف طفل خضعوا للفحص في عيادات الجيش، تحتوي أجسادهم على مستويات مرتفعة من الرصاص خلال الفترة بين عامي 2011 و2016.

كما كشف تحقيق رويترز أيضا أن عدة قواعد عسكرية لم تقدم نتائج اختبارات الدم الخاصة بالأطفال إلى إدارت الصحة الحكومية، بما ينتهك قوانين الدولة ويخلق حالة من التعتيم في قضية تتعلق بالصحة العامة.

وطلب أعضاء مجلس الشيوخ إفادة تفصيلية بشأن استراتيجية الجيش للحفاظ على سلامة عائلات العسكريين واقتراحات بشأن تحرك محتمل من الكونغرس.

وفي إطار تحقيقها وفرت "رويترز" للعائلات في قواعد أميركية عدة إجراء اختبار لنسب الرصاص، حيث تبين وجود مستويات خطيرة من الطلاء المحتوي على الرصاص في ولايات جورجيا وتكساس وكنتاكي ونيويورك.