أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من المقرر أن تنطق محكمة أميركية في وادي السليكون بالولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، بالحكم في قضية نسخ سامسونغ ميزات تصميم آيفون التي تعود إلى 7 سنوات.

ويتداول القضاة قاعة محكمة وادي السيليكون لليوم الثاني على التوالي بشأن ما إذا كان على شركة سامسونغ أن تدفع لشركة أبل مليار دولار أميركي مقابل نسخ ميزات التصميم.

وتسعى شركة أبل للحصول على ما يزيد قليلا عن مليار دولار أميركي عن الأضرار الناجمة عن المعركة القانونية التي دامت 7 سنوات، في حين تريد شركة سامسونغ رقما أقرب إلى 28 مليون دولار أميركي.

ومطلوب من لجنة التحكيم أن تحدد ما إذا كانت ميزات التصميم التي رفعت الدعوى بشأنها تستحق أن يتم التعويض عنها، وعن الأرباح التي جنتها سامسونغ من ورائها، بهذا المبلغ الكبير.

ويتعلق الأمر بنسخ سامسونغ براءات تصميم ثلاثة من أبل هي: الواجهة المستطيلة ذات الزوايا المدورة بالإضافة إلى الرموز الملونة على الشاشة.

لم تعد شركة سامسونغ تبيع الهواتف الذكية التي تم رفع القضية بشأن نسخ تصميها، وهي Samsung Galaxy S وSII، التي تم إصدارها في 2010 و2011 على التوالي.

وقد وصلت القضية إلى المحكمة العليا الأميركية التي قضت في 2016 بأنه لا ينبغي مطالبة سامسونغ بفقدان كامل أرباح هواتفها الذكية بسبب التعدي على مكونات التصميم.