أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت شركة "أبل" الأميركية عن روبوت جديد مهمته إعادة تدوير هواتف "آيفون" المستعملة، في خطوة تهدف لتقليص تأثير الشركة السلبي على تغير المناخ والحفاظ على الموارد الطبيعية.

وطبقا لموقع "مشابل" الأميركي التقني، فقد أطلقت "أبل" على الروبوت الجديد اسم "Daisy "، مشيرة إلى قدرته على فصل أجزاء هاتف "الآيفون" على نحو أكثر فعالية من البشر.

وبوسع الروبوت الضخم التعامل مع 200 هاتف في الساعة الواحدة، بحيث تفصل الأجزاء الداخلية، ومن ثم يتم فرزها في أكوام تسهل عملية معالجتها وتاليا استخدامها في هواتف جديدة.

وبواسطة هذا الروبوت، فإن "أبل" ستصبح قادرة على معالجة عدد أكبر من الهواتف المستعملة، من ذلك الذي يعالجه الروبوت السابق "Liam". ويقول موقع "مشابل" إن هذا الروبوت بدأ العمل في 2016، لكن نقطة ضعفه تتمثل في قدرة على معالجة هاتف آيفون 6.

أما الروبوت العملاق Daisy، فلديه القدرة على معالجة 9 أنواع مختلفة من هواتف "أبل"، باستثناء "آيفون X".

ويأتي إعلان "أبل" عن هذا الروبوت في سياق سلسلة مبادرات صديقة للبيئة أطلقتها الشركة، في الآونة الأخيرة وتشمل، مكافأة العملاء الذين يستخدمون ساعتها ويمارسون نشاطات بدنية خارج الجدران، فضلا عن حملة تبرعات لمنظمة غير ربحية معنية بالبيئة.