أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تستعد "ستراتولونش"، أكبر طائرة في العالم، للمساعدة في إطلاق صواريخ عملاقة قادرة على حمل الأقمار الاصطناعية للفضاء، وذلك بعد نجاحها في اختبار للسرعة.

تأتي طائرة "ستراتولونش" بجناحين أطول من ملعب كرة قدم، وهي مجهزة بقمرتي قيادة، و28 عجلة، و6 محركات من طراز بوينغ 747، وذلك بحسب ما ذكر موقع "ديلي ميل". 

وستستخدم الطائرة العملاقة في نقل الصواريخ التي تحمل الأقمار الاصطناعية لطبقة "الستراتوسفير" أو الغلاف الجوي الطبقي، حيث يمكنها الانطلاق بعد ذلك إلى الفضاء الخارجي.

ومن المتوقع أن تقوم "ستراتولونش" بأولى رحلاتها عام 2019، وذلك بعد تجاوزها لاختبار سجلت فيه سرعة بلغت 40 عقدة.

وبمقدور الطائرة التي طورتها شركة "ستراتولونش سيستمز" وتصفها بالأكبر في العالم، أن تنقل حمولةً كبيرةً بوزن 1.3 مليون باوند، بحسب ما نقلت "ديلي ميل" عن موقع The Verge، علماً أن وزنها هو 500 ألف باوند.