أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتبر الألعاب أمرا مهما في تطوير المهارات والذكاء عند الصغار، لكن هذا لا يعني أن الشباب وكبار السن لا يلعبون، بل إن لكل مرحلة عمرية ألعابها.

وألعاب الفيديو أو الكمبيوتر ليست أمرا حديثا، بل قديم ويعود إلى عام 1966 تقريبا، عندما وضع المهندس الألماني المولد رالف باير وزملاؤه في العمل مخطط أول لعبة فيديو تعمل على التلفزيون العادي، ثم قاموا بابتكارها في العام 1967 وأطلقوا عليها اسم "الصندوق البني"، ولاحقا ابتكروا بندقية لعبة تعمل معها.

أبرز الألعاب التي ظهرت في ذلك الوقت هي لعبة التنس المبسطة "بونغ"، وظهرت في العام 1972، وحققت نجاحا تجاريا هائلا في ذلك الوقت.

بدأ الجيل الثاني من ألعاب الفيديو في العام 1977، وحينها طرحت شركة نينتندو جهاز "كولور تي في غايم 6" وتضمن 6 ألعاب بينها لعبة "بونغ" الشهيرة.

بعد ذلك بعام، ظهرت ألعاب جديدة أصبحت شهيرة مثل "سبيس إنفيدورز" وسبيس وورز" و"بي جي"، وتلتها ألعاب أخرى مثل "أسترويدس" و"لونر لاندر" و"موناكو غراندبركس" و"فلايت سيميوليتر"، لكن أبرز الألعاب واستمرت في التطور حتى الآن ربما هي لعبة "باك مان".

بدأ الجيل الثالث في العام 1983، عندما طرحت نينتندو نظام "نينتدو الترفيهي" الذي يعمل بواسطة الكمبيوتر، وباعت منه 62 مليون جهاز، وفي ذلك الوقت ظهرت ألعاب مثل "دراغون بستر" تيرتلز وبالون فايت وغونتلت و1942 وبيبر بوي.

في العام 1985، ظهرت لعبة "سوبر ماريو"، وحققت في أول عام من ظهورها مبيعات بلغت حينها 10 ملايين نسخة، وظلت اللعبة الأكثر شهرة حيث باعت حتى عام 2008 ما يصل إلى 40 مليون نسخة.

إنفوغرافيك مراحل تطور ألعاب الفيديو
5+
1 / 9
تسلسل زمني لتطور ألعاب الفيديو
2 / 9
بداية الألعاب الإلكنرونية
3 / 9
المرحلة الثانية
4 / 9
المرحلة الثالثة
5 / 9
المرحلة الرابعة
6 / 9
الخامسة
7 / 9
السادسة
8 / 9
السابعة
9 / 9
تسلسل زمني لتطور ألعاب الفيديو وأجهزة اللعب

 الجيل الرابع من الألعاب بدي في الفترة بين 1988 و1991، وفي هذه الفترة طرحت 3 أجهزة ألعاب هي "سيغا جنسيس" وبيع منها 29 مليون وحدة و"غايم بوي" وبيع منها 118 مليون وحدة و"نينتندو سوبر فاميكوم" وبيع منه 49 مليون وحدة.

هذه الأجهزة تضمنت تحديثات على ألعاب سابقة مثل سوبر ماريو وورلد وأخرى جديدة، كما ظهرت ألعاب أخرى مثل "رود رش" والجزء الثاني من "ستريت فايتر" و"سونيك" و"تيكمو سوبر باول".

الجيل الخامس في تطور الألعاب والأجهزة استمر من 1993 إلى 1999، وأبرز ما فيه هو دخول شركة سوني على الخط وطرحها جهاز "بلايستيشن، الذي بيع منه 125 مليون وحدة، ومن الألعاب التي ظهرت في هذا العام "سيغا ساتورن" و"نيو جيو سي دي" و"سيغا 32 كاي".

وفي عام 1996 طرحت نينتندو جهاز "إن 64" وباعت منه 33 مليون جهاز، ومن الألعاب المضمنه فيه "ريزيدانت إيفل" و"كراش بانديكوت"، ثم طرحت الشركة نفسها جهاز "غايم بوي كولور" عام 1998 وتضمن ألعابا مثل"ميتال غير سوليد" و"زينوغيرز".

الجيل السادس شهد دخول عملاق البرمجيات الأميركي "مايكروسوفت" عالم أجهزة اللعب فطرحت عام 2001 جهاز "إكس بوكس"، وفي عام 2005 طرحت جهازها الثاني "إكس بوكس 360"، بينما طرحت سوني "بلايستيشن 3" عام 2006، ولحقت بها نينتندو بجهاز "وي" في العام نفسه، بل بعد 3 أيام على وجه التحديد.