أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قام اللاعب البرازيلي نيمار بتنفيذ أول ركلة جزاء مع فريقه الفرنسي باريس سان جرمان، منذ المشكلة التي حصلت بينه وبين زميله في الفريق إدينسون كافاني حول تنفيذ ركلات جزاء قبل أسبوع.

وسجل نيمار من علامة الجزاء، خلال مباراة فريقه التي سحق فيها نادي بوردو بنتيجة 6-2، خلال منافسات الدوري الفرنسي السبت.

وفور قرار الحكم بإعطاء ركلة جزاء، ذهب نيمار لتنفيذها ولم يواجه أي اعتراضات من الأورغواياني كافاني، عكس المرات السابقة التي حاول فيها نيمار تنفيذ الركلة.

والتقطت الكاميرات صورة لكافاني وهو يحتضن نيمار بعد تسجيله الهدف من ركلة الجزاء في مشهد يعني على الأرجح أن البرازيلي انتصر في معركته على كافاني في قضية من يسدد ضربات الجزاء.

وبدا تجانس اللاعبين واضحا خلال المباراة، خاصة عندما مرر نيمار تمريرة حاسمة لكافاني، حولها الأخير لهدف، وذهب بعدها مباشرة لشكر زميله البرازيلي على التمريرة.

وقدم سان جرمان عرضا كرويا مميزا، واستطاع تسجيل 5 أهداف بشوط واحد، قبل أن يضيف الهدف السادس في الشوط الثاني.

نيمار.. و"الهدف الموعود"
2+
1 / 6
احتفال معتاد بهز الشباك ولكن هذه المرة بألوان أخرى
2 / 6
طريقة خاصة جدا تميز أداء نيمار
3 / 6
العنف لم يوقف النجم البرازيلي
4 / 6
حصار ثلاثي لن يمنع عبقري السامبا من هز الشباك
5 / 6
الكاميرات تلاحقه في كل لحظة
6 / 6
ماذا ينتظر نيمار في فرنسا؟