أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد خالد النمر، استشاري أمراض القلب في السعودية، أن غالبية حالات خفقان القلب، لا تشكل خطورة على حياة اللاعبين، ويمكن معالجتها والعودة لممارسة الرياضة من جديد.

وتفاجأ الوسط الرياضي السعودي، بمعاناة لاعب الهلال نواف العابد، من الخفقان، مما أدى إلى إخضاعه لفحوصات ومتابعة على مدار الساعات الماضية.

 وتترقب الجماهير السعودية على اختلاف ميولها تطورات حالته، لكونه من العناصر الأساسية للأخضر، الذي يستعد لمواجهتين مصيريتين بتصفيات مونديال 2018، أمام الإمارات واليابان.

وقال النمر : "الغالبية العظمى من حالات خفقان القلب غير خطيرة ويمكن علاجها، والإنسان الطبيعي أحيانا ما يشعر بالخفقان، أما غير الطبيعي فهو تسارع النبضات أو عدم انتظامها، ووظيفة الطبيب أن يتأكد من عدم وجود أسباب أخرى لمعاناة القلب، كتغير في الغدة الدرقية أو فقر في الدم، كما أن عليه التأكد من حالة عضلة القلب".

وأضاف: "قلب الرياضي يكون لديه تسارع في النبضات، ومجرد الخفقان غالبا يكون طبيعيا، أما لو كان هناك تسارع شديد فلا بد من العلاج".

 وتابع: "المشكلة أن اللاعبين يخافون من النماذج التي ماتت في الملاعب بسبب أمراض القلب، لكن هؤلاء كان لديهم تضخم مرضي في عضلة القلب".