أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب مدرب منتخب مصر، الأرجنتيني هيكتور كوبر، عن رغبته في فك النحس الذي يلازمه في المباريات النهائية، عندما يقود الفراعنة في نهائي كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم، الأحد المقبل.

وتأهلت مصر، حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب الإفريقية (سبعة ألقاب)، إلى النهائي المقرر في العاصمة الغابونية ليبرفيل، بفوزها الأربعاء بركلات الترجيح على بوركينا فاسو 4-3 (1-1)، بفضل حارسها المخضرم عصام الحضري (44 عاما) الذي صد ركلتين.

وتلتقي مصر، التي غابت عن البطولة القارية منذ إحراز لقبها الأخير عام 2010، في النهائي، الفائز من المباراة نصف النهائية الثانية التي تقام مساء الخميس بين غانا والكاميرون.

وقال كوبر بعد تأهل مصر مساء الأربعاء: "آمل في أن يعطوني النهائي يوما ما. لست محظوظا في المباريات النهائية". وأضاف المدرب المحنك البالغ 61 عاما: "يجب أن نكون متفائلين".

وكان كوبر قاد نادي فالنسيا الإسباني إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في 2000 و2001، وخسر في الأولى أمام ريال مدريد (صفر-3)، وفي الثانية أمام بايرن ميونيخ الألماني بركلات الترجيح.

وسبق لكوبر أيضا أن خسر نهائي كأس إسبانيا عام 1998، حين كان مدربا لمايوركا، ضد برشلونة بركلات الترجيح، وكأس الكؤويس الأوروبية عام 1999 بسقوط مايوركا أمام لاتسيو الإيطالي 1-2.

وعن نهائي البطولة القارية قال كوبر "إنه النهائي الكبير بالنسبة إلي. لدي مجموعة من اللاعبين الرائعين. أريد أن أشكرهم وأهنأهم على الجهود الكبيرة التي يقدمونها. نأمل في رفع الكأس".

وغابت مصر عن البطولة في نسخها الثلاث الأخيرة بين 2012 و2015، علما أنها أحرزت ثلاثة ألقاب على التوالي بين 2006 و2010.