خلال نحو 24 ساعة سجل لاعبا كرة قدم رقمين قياسيين لهما علاقة بعمريهما، أحدهما في إفريقيا والثاني في آسيا، بينما هناك بعض الأرقام القياسية الأخرى للاعبين في البطولات الكروية الرسمية الشبيهة بهذا الإنجاز.

الأول كان اللاعب المصري الدولي عصام الحضري، حيث أصبح أكبر اللاعبين سنا بين الذين شاركوا في مباريات رسمية.

وتلقى الحضري، الذي شبهه البعض بـ"السد العالي"، تهنئة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بمشاركته في المباراة الرسمية ضمن مباريات بطولة أمم إفريقيا وبلوغه الرابعة والأربعين من العمر.

ويبلغ الحضري من العمر44 عاما ويومين، وحطم الرقم السابق الذي كان بحوزة مواطنه المهاجم حسام حسن، الذي شارك في نسخة 2006  التي أحرزتها مصر، وهو يبلغ من العمر 39 عاما وخمسة أشهر و24 يوما، بحسب ما أورد الاتحاد القاري للعبة.

أما اللاعب الثاني الذي ظهر في الأنباء، محطما رقما خاصا في كرة القدم، فهو اللاعب الياباني الياباني كايزوشي ميورا فهو الأكبر سنا في عالم كرة القدم باعتراف الفيفا، وبات يبلغ من العمر 50 عاما ويلعب لصالح نادي يوكوهاما الياباني، الذي مدد عقد اللاعب الأكبر سنا، الثلاثاء، لموسم جديد.

من اللاعبين الأكبر سنا في البطولات الرسمية، حارس مرمى هنغاري غابور كيرالي، الذي خاض بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" وهو في سن 40 عاما و74 يوما.

أكبر اللاعبين سنا بالبطولات الرسمية
3+
1 / 7
في البطولات القارية والمونديال
2 / 7
عصام الحضري
3 / 7
فريد الكولومبي من أصل لبناني
4 / 7
50 عاما ومازال يلعب
5 / 7
غابور
6 / 7
روجيه ميلا
7 / 7
دينو زوف

وأطلق على اللاعب لقب "رجل البيجاما" لأنه كان يرتدي البنطال الرياضي في المباريات.

ومن بين اللاعبين الأكبر سنا في العالم، حارس مرمى منتخب كولومبيا فريد موندراغون، وهو من أصل لبناني.

وشارك اللاعب في نهائيات كأس العالم عام 2014، وكان يبلغ من العمر 43 عاما و3 أيام.

أما حارس المرمى الباراغوائي جوستو فيلار، فقد شارك في بطولة كوبا أميركا 2016 وهو في التاسعة والثلاثين من العمر.

من ناحية ثانية، يعتبر حارس المرمى الإيطالي دينو زوف أكبر لاعب سنا يحمل كأس العالم، حيث خاض المباراة النهائية لمونديال 1982 أمام منتخب ألمانيا عندما كان يبلغ من العمر 41 عاما، وحينها فازت إيطاليا بالبطولة بعد تغلبها على المانشافت بثلاثة أهداف لهدفين.

ويعتبر الكاميروني روجيه ميلا أكبر لاعب سنا يحرز هدفا في تاريخ بطولات كأس العالم، وذلك عندما أحرز هدف بلاده أمام المنتخب الروسي في بطولة كأس العالم عام 1994، وكان يبلغ من العمر حينها 42 عاما.