أقر لاعب التنس رافائيل نادال بعدم تأكده من قدرته على تمثيل إسبانيا في أولمبياد ريو، بسبب مخاوف من تأخر تعافيه بدنيا.

وانسحب نادال الفائز بذهبية أولمبياد 2008 من بطولة فرنسا المفتوحة، بسبب إصابة بالمعصم كما غاب عن منافسات ويمبلدون.

وتحدث نادال للصحفيين بعد وصوله للبرازيل، الأحد، قائلا "لن أكون في أفضل مستوى في أي فئة من فئات المنافسة".

وأضاف "لم أنافس خلال شهرين ولم أتدرب كثيرا".

وتابع "سأتدرب عدة أيام هنا لأرى ما بوسعي القيام به ثم سأتخذ القرار الأفضل والأكثر إيجابية لي وللفريق".

واعترف ديفيد فيرير، زميل نادال بالفريق الإسباني، بأن الحالة البدنية للاعب الحاصل على 14 لقبا ضمن البطولات الأربع الكبرى "ضعيفة".

وغاب نادال المصنف الخامس عالميا، المكلّف بحمل علم إسبانيا في افتتاح الأولمبياد عن دورة 2012 بسبب الإصابة، وسيشكل انسحابه المحتمل ضربة لمنافسات التنس بألعاب 2016 التي تشهد غياب العديد من اللاعبين المرموقين.

ويغيب المخضرم روجر فيدرر بسبب مشكلات بالركبة، كما انسحب ميلوش راونيتش وصيف بطل ويمبلدون بسبب مخاوف من فيروس زيكا.