أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تهدد المشاكل المالية والعوز الذي يواجهه الاتحاد العراقي لكرة القدم هذه الأيام مستقبل منتخباته.

وتلقي هذه المشاكل بظلالها القاتمة على المنتخب الأول الذي يستعد للمشاركة في منافسات التصفيات النهائية لمونديال 2018.

وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود "بدأنا فعلا الآن نواجه مشاكل قاسية وصعبة على المستوى المالي، بعد أن أخذت ميزانية الاتحاد بالتناقص وربما تتلاشى تماما في الوقت الذي تنتظر فيه منتخباتنا أكثر من مهمة قارية ودولية"، حسبما ذكرت رويترز.

ويعول الاتحاد العراقي على مبادرات تقدم عليها بعض الاتحادات الخليجية وهي تستقبل المنتخبات العراقية في معسكرات قصيرة تتكفل بتغطية نفقاتها مقابل إجراء المباريات الودية التجريبية مع المنتخبات العراقية.

ويستعد المنتخب العراقي الأول للدخول في معسكر خارجي في قطر مطلع الشهر المقبل لمدة أسبوع يلتقي خلاله نظيره القطري وديا في الثامن منه.

وينتظر المنتخب العراقي بداية صعبة في رحلة التصفيات المؤدية إلى نهائيات كأس العالم في روسيا2018  عندما يحل ضيفا على نظيره الأسترالي في الأول من سبتمبر المقبل في بيرث الأسترالية قبل أن يشد رحاله إلى ماليزيا لمواجهة السعودية بعد خمسة أيام من ذلك التاريخ.

ويعتمد الاتحاد العراقي لكرة القدم هذا العام على ميزانية مالية مخصصة له قدرها أربعة ملايين ومائتين وخمسين ألف دولار تدفع معظمها رواتب وعقود مدربي المنتخبات والأجهزة الفنية  العاملة معها.