أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من نجم نصف نهائي كأس اوروبا 2012 ضد ألمانيا إلى مشاهد في ربع نهائي 2016، أقر المهاجم الإيطالي المثير للجدل ماريو بالوتيلي بتراجع كبير في مستواه آخر سنتين لكنه وعد بإحراز جائزة الكرة الذهبية في المستقبل.

ورأى بالوتيلي (25 عاما) في مقابلة مع صحيفة "لا كورييري ديلا سيرا" السبت قبل مواجهة بلاده مجددا مع ألمانيا، أنه لو كان بدل المدرب أنطونيو كونتي لاستبعده عن المنتخب الإيطالي المشارك في النهائيات القارية الحالية.

قال "سوبر ماريو": "بالطبع لا يعجبني الأمر (الاستبعاد) لكنها العدالة. إلى الناس الذين يوقفونني من أجل القول بأن المدرب كان يجب أن يضمني إلى التشكيلة أرد: بالوتيلي الحقيقي كان سيستدعيه أي مدرب، كونتي أو فنتورا (مدرب المنتخب المعين). أما بالوتيلي الحالي، لا".

وتابع المهاجم الذي أمضى موسمين مخيبين مع ميلان سجل فيهما 7 أهداف في 51 مباراة: "في آخر سنتين، لم أكن في مستواي الاعتيادي. عانيت مشكلات جسدية ومشكلات أخرى. لم أكن نفسي".

وتابع: "إذا أردت وضع علامة على عشرة، توقفت عند الرقم 5 لكن يمكنني الوصول إلى 10. لأنني أريد ذلك.. أريد إحراز الكرة الذهبية (لأفضل لاعب في العالم)"

وأضاف :"أعرف أن هذا الأمر قد يبدو مضحكا. أعرف أنني لم أقم بما يجب للوصول، لكني فهمت كل شيء والوقت ليس متأخرا للتعويض".