يتطلع حارس مرمى منتخب فرنسا هوغو لوريس إلى السير على خطى مواطنيه ميشيل بلاتيني وديدييه ديشان مدربه الحالي، وأن يصبح ثالث قائد للديوك يرفع كأس بطولة كبرى عندما يستهل المنتخب المضيف نهائيات كأس أوروبا 2016، الجمعة، ضد رومانيا.

وكان ديشان أول قائد لمنتخب الديوك يرفع كأس العالم عام 1998 واتبعها بكأس أوروبا بعدها بسنتين، في حين كان بلاتيني أول قائد يرفع الكأس القارية عام 1984.

وأعرب لوريس في حديث لبوابة العين الإخبارية في ابو ظبي عن ثقته بقدرة فريقه على إحراز اللقب الثالث ومعادلة رقم ألمانيا وإسبانيا في البطولة.

وقال: "بالطبع أتمنى ذلك، أو بالأحرى أؤمن به لأن الايمان ضروري في كرة القدم، إذا دخلنا الملعب بدون إيمان بقدرتنا على الفوز، لا يمكن أن نتوقع ما يجري حينها. إذا كان لديك موهبة بجانب الروح القتالية والثقة في تحقيق الفوز، يمكنك وقتها تحقيق أشياء عظيمة. وفي المنتخب نشعر أننا نتحسن تحت قيادة ديشان وطاقمه، وبوجود لاعبين كبار في تشكيلة المنتخب لدينا اعتقاد أننا نستطيع الفوز بالبطولة"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وتابع: "سيساعدنا أيضا عامل الجمهور باعتبار أن البطولة تقام على أرضنا، نستمد تطلعاتنا منهم، لأن فرنسا أمة كبيرة وشعبها مهتم بكرة القدم، الجماهير تتوقع منا أن نكون في المراكز المتقدمة. إذا قاتلنا فوق أرضية الميدان ستقوم الجماهير بتشجيعنا وتحفيزنا، مما يعزز أمالنا في الفوز باللقب.

ويلعب منتخب الديوك في المجموعة الأولى مع ألبانيا ورومانيا وسويسرا.