يسعى المنتخب الأردني إلى تكرار إنجازه عندما يحل ضيفا على نظيره الأسترالي، الثلاثاء، بسيدني في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2018 وكأس آسيا 2019، كمتصدر للمجموعة الثانية بالجولة الأخيرة من التصفيات.

وتلعب طاجكستان مع قيرغيزستان أيضا في المجموعة ذاتها.

وتتصدر أستراليا ترتيب المجموعة برصيد 18 نقطة، بفارق نقطتين أمام "النشامى"، وتأتي قيرغيزستان ثالثة ولها 11 نقطة، وطاجكستان رابعة بخمس نقاط، وبنغلاديش أخيرة بنقطة واحدة.

ويتأهل أبطال المجموعات الثماني إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني إلى الدور الثالث الأخير من تصفيات مونديال 2018، كما تتأهل هذه المنتخبات الـ12 مباشرة إلى كأس آسيا 2019 في الإمارات التي ستشهد مشاركة 24 منتخبا لأول مرة وليس 16 منتخبا كما كانت عليه الحال في السابق.

وكان منتخب الأردن قد أكرم وفادة نظيره الأسترالي بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب بعمان في الثامن من أكتوبر الماضي.

يقود المنتخب الأردني في هذه المباراة المدرب الإنكليزي هاري ريدناب الذي يتولى الإشراف عليه لمباراتين، وقاده إلى اكتساح بنغلادش 8-صفر الخميس الماضي.

واعتبر ريدناب أن المواجهة مع أستراليا ستكون صعبة وأن فريقه سيلعب من أجل الفوز.

وقال المدرب الإنكليزي عقب وصوله إلى مطار سيدني "نحن ندرك أن المباراة أمام أستراليا ستكون أصعب بكثير، نتفهم ذلك، يجب أن نقدم مباراة جيدة للغاية، فنحن بحاجة لتحقيق الفوز ولهذا فإننا سنلعب من أجل الفوز".

وأضاف "يجب أن نبدأ المباراة بصورة جيدة لأنه سيكون هناك جمهور كبير وسط أجواء رائعة.. يجب أن نكون جاهزين عند انطلاق المباراة كما فعلنا أمام بنغلاديش وأن نلعب بذات الطريقة".

وأوضح "لو لم أكن أعتقد بإمكانية تحقيق الفوز لكنت ذهبت اليوم إلى منزلي، يجب أن نؤمن بأننا نملك فرصة الفوز".

وكان الاتحاد الأردني استعان بخدمات ريدناب لقيادة منتخبه في مباراتيه أمام بنغلادش وأستراليا خلفا للبلجيكي بول بوت الذي قدم استقالته من منصبه مطلع العام الحالي، بعد أن صدرت بحقه مؤخرا عقوبة السجن لمدة سنتين من المحاكم البلجيكية.