فرط خيتافي بفوز مصيري في صراعه من أجل الابتعاد عن منطقة الخطر، واكتفى بالتعادل مع ضيفه إيبار 1-1، الجمعة، في افتتاح المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبدا خيتافي في طريقه لتحقيق فوزه الأول في المراحل العشر الأخيرة، وتحديدا منذ تغلبه على إسبانيول (3-1) في 17 يناير الماضي، وذلك بعدما تقدم منذ الدقيقة السابعة بهدف الأوروغوياني إيميليانو فيلاسكيس وحتى الدقيقة 87، قبل أن تهتز شباكه بهدف المتألق بورخا باستون الذي رفع رصيده إلى 17 هدفا في الدوري هذا الموسم.

ورفع إيبار الذي لم يخسر أيا من مبارياته الأربع في الدوري أمام خيتافي، لكنه فشل في العودة إلى سكة الانتصارات التي حاد عنها في المراحل الست الأخيرة، رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثامن مؤقتا، فيما أصبح رصيد خيتافي 28 نقطة في المركز السادس عشر بفارق نقطة فقط أمام رايو فايكانو وغرناطة اللذين يتواجهان السبت.