أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سحق المنتخب التونسي لكرة القدم ضيفه الجيبوتي 8-1، في حين فاز المغرب بصعوبة على ليبيا 1-صفر، في الجولة الأولى من المنافسات المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا 2017 في الغابون.

وفي الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة، وجد المغرب صعوبة بالغة للفوز على صيفة الليبي الذي صمد في وجه مضيفه طيلة الشوط الأول من المباراة.

وضغط المنتخب المحلي منذ البداية بهجوم مكثف وسنحت له فرصتان غير خطرتين في ثلث الساعة الأول، قابله تكتل دفاعي صلب من الجانب الليبي مع تألق للحارس محمد نشنوش.

وبدا المنتخب المغربي بمستوى متواضع في الشوط الأول لا يرقى إلى ما هو متوقع منه، وطبع التسرع والاستعجال جميع محاولاته.

وكانت أبرز فرصة بعدما تبادل عصام العدوة الكرة مع نور الدين أمرابط، الذي أعادها له عرضية من الجهة اليمنى تابعها الأول بيسراه دون تركيز فابتعدت كثيرا عن القائم الأيمن (41).

وفي الشوط الثاني، وبعد فرصة ضائعة من ركلة حرة ومتابعة بجانب القائم الأيمن (48)، افتتح عمر القدوري التسجيل بعد أن عالج الكرة بيسراه على يمين نشنوش (51).

في المقابل، نشط الليبيون في الدقائق الأخيرة، وهاجموا المرمى المغربي مرتين وكانوا قاب قوسين أو أدنى من إدراك التعادل، لكن الحظ وقف في صف الحارس منير المحمدي (85 و90+5).

تونس تدك مرمى جيبوتي 8-1

وفي الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى، حقق المنتخب التونسي فوزا كاسحا على ضيفه الجيبوتي 8-1 على الملعب الأولمبي في رادس، الجمعة.

وحسم ياسين الشيخاوي نتيجة المباراة في النصف الأول من الشوط الأول، بعدما سجل ثلاثية "هاتريك" (9 من ركلة جزاء و21 و23)، وأضاف فرجاني ساسي الهدف الرابع قبيل نهاية الشوط الأول (37).

وفي الشوط الثاني وخلافا لمجريات اللقاء، قلصت جيبوتي الفارق من ركلة جزاء انبرى لها محمد ليبان بنجاح (54).

وعاود رجال المدرب البلجيكي جورج ليكنز نشاطهم، فأضافوا 4 أهداف أخرى، جاءت بإمضاء صابر خليفة (62) وفخر الدين بن يوسف (69) وماهر الخناشي (79) ويوان توزغار (81).