أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ستطلب رابطة لاعبي كرة القدم في أوروغواي من الاتحاد الدولي (فيفا) إلغاء عقوبة إيقاف 9 مباريات دولية على المهاجم لويس سواريز، وقعت عليه بعد عض لاعب منافس في نهائيات كأس العالم العام الماضي، في خضم تحقيقات في مزاعم فساد بالاتحاد الدولي.

وقال المستشار القانوني للرابطة إرنستو ليوتي، الخميس، إن الرابطة بالتشاور مع سواريز، الذي يلعب في صفوف برشلونة بطل إسبانيا، قررت التقدم بالتماس لاتحاد اللاعبين المحترفين ليرفعه للجنة التنفيذية بالفيفا.

وقال ليوتي: "في ظل هذه الحقائق (عن فساد مزعوم) فإن قرارات فيفا في السنوات القليلة الماضية يشوبها الشك".

وتابع: "لا يتوفر دليل على أن هذه العقوبة قد وقعت في إطار إجراءات غير قانونية، لكننا لا نملك ضمانا بأنها وقعت في إطار قانوني".   

كما قال ليوتي إن أحد المسؤولين المعتقلين، وهو رئيس الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم، رفائيل إيسكيفيل، كان عضوا باللجنة التنفيذية للفيفا التي وقعت العقوبات على سواريز.

واستبعد سواريز، البالغ من العمر 28 عاما، من كأس العالم في البرازيل بسبب عض مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني أثناء مباراة في مرحلة المجموعات، وعوقب بالإيقاف لـ4 أشهر عن جميع أنشطة كرة القدم ولـ9 مباريات دولية.

وسيغيب سواريز عن صفوف أوروغواي حاملة اللقب في كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا)، التي ستنطلق في تشيلي في 11 يونيو المقبل.