أبدى مدرب إنتر ميلانو، روبرتو مانشيني، رغبته في التعاقد مع نجم مان سيتي يايا توريه، لكنه اعترف أن قواعد اللعب المالي النظيف قد تتسبب في إيقاف خططه لتدعيم الفريق في الموسم الجديد.

وقال مانشيني إنه منح الإنتر دفعة، بعد توليه المسؤولية للمرة الثانية في نوفمبر الماضي، ويعتقد أن بوسع النادي المنافسة على لقب الدوري الإيطالي الموسم المقبل.

لكنه يشعر بالقلق من قواعد الاتحاد الأوروبي التي تفرض عقوبات على الأندية التي يزيد إنفاقها عن عائداتها.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مدرب الإنتر "إنه أمر يثير التساؤلات وسنرى كيف سيصبح موقفنا المالي. أنا متأكد من إتمام صفقات جيدة. هل سنضم يايا توري؟ لقد لعب تقريبا في كل الدوريات الكبيرة باستثناء ألمانيا وإيطاليا".

وأضاف مانشيني: "إذا أراد اللاعب تجربة اللعب في الدوري الإيطالي كما يبدو الموقف كذلك، فإننا سننظر في إمكانية تحقيق الأمر لكن هذا ليس سهلا. إنه لاعب صاحب إمكانيات فنية مذهلة. لم أشاهد الكثير من أمثاله".

ويتعرض إنتر ميلانو، صاحب المركز الثامن في الكالتشيو، لتحقيقات من اللجنة المالية بالاتحاد الأوروبي، وذكرت تقارير محلية أن النادي قد يتعرض لغرامة، وقد يجبر أيضا على تقليص تشكيلته لو تأهل لبطولة أوروبية الموسم المقبل.