أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، كارلو تافكيو، أن نادي يوفنتوس فاز بـ 32 بطولة دوري وليس بـ 30 كما تشير الأرقام الرسمية، مدعيا أنه لم يكن بحاجة إلى أي تلاعب للفوز بالبطولات، لأنه كان الأقوى على الملعب بدون شك، بحسب قوله.

وصرح تافكيو لصحيفة "لا ريببليكا" قائلا: "يوفنتوس كان الفريق الأقوى على أرضية الملعب بوضوح"، وتابع قائلا "لقد حققوا الفوز بـ 32 بطولة دوري، لم يسرقوا أي شيء، ولم يكونوا بحاجة لذلك، أقول هذا وأنا مناصر قديم لنادي إنتر ميلان".

وكان نادي يوفنتوس قد تعرض للهبوط للقسم الثاني عام 2006 وجرى تجريده من بطولتي دوري منحت إحداها لنادي إنتر ميلانو بموجب حكم قضائي، على إثر فضيحة أطلقت عليها الصحافة "الكالتشيوبولي"، حيث وُجهت اتهامات لمدير يوفنتوس حينها لوتشيانو مودجي بالتدخل في اختيار الحكام للمباريات.

وبالرغم من اعترافه بقوة يوفنتوس في تلك الفترة، إلا أنه يرى بضرورة عدم تغيير الحكم القديم، حيث صرح قائلا لنفس الصحيفة "الحكم بخصوص قضية الكالتشيوبولي، والذي عاقب النادي على سلوكه خارج الملعب، يمثل القانون ونحن هنا لتطبيقه".

كما تابع قائلا "يوم 23 مارس، ستقول المحكمة العليا كلمتها النهائية بشأن الكالتشيوبولي، قضية يوفنتوس طائشة وليس لها أساس، وسترون، سيكون الاتحاد الإيطالي لكرة القدم هو من سيطالب بالتعويض عن الأضرار".