أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفلت الصحف الإماراتية الصادرة، السبت، بتأهل منتخبها إلى نصف نهائي كأس آسيا 2015 لكرة القدم بإقصائه اليابان حاملة اللقب بركلات الترجيح 5-4 ( الوقتان الأصلي والإضافي 1-1 ) في الدور ربع النهائي.

وأطلقت الصحف على المنتخب الذي يعرف بـ"فريق الأحلام" لقبا جديدا هو "منتخب الشجعان" بعدما قارع اليابان حاملة اللقب، وأوفى بوعده الذي قطعه قبل انطلاق البطولة بالتأهل إلى نصف النهائي".

وركزت الصحف على أهمية الفوز على اليابان وعنونت صحيفة "الاتحاد" على صدر صفحاتها الأولى: "أسقطنا البطل"، وتابعت في الصفحات الداخلية "قهرنا اليابان بجيل الشجعان" ، متحدثة عن أهمية الفوز على حامل اللقب، ومركزة على تصريح المدير الفني مهدي علي أن "الهدف المقبل هو بلوغ النهائي".

وعنونت صحيفة "الخليج": "الأبيض بين الأربعة الكبار في آسيا"، وأكدت أن "منتخب الأحلام ضرب بقوة مرة أخرى وصنع تاريخا جديدا لكرة القدم الإماراتية، وأكد الجيل الذهبي مرة أخرى أنه أقوى من كل التوقعات"، قبل أن تختم" فعلها أبناء الإمارات، ليكتب هذا الجيل الذي أسعد شعبه دائما قصة جميلة أخرى من إنجازاته المظفرة".

أما صحيفة البيان فعنونت "الأبيض بالشجعان يقهر اليابان"، وكتبت "نجح لاعبونا الشجعان في التخلص من الكابوس المزعج بعد ماراثون طويل من ركلات الترجيح، ليقهروا اليابان بطلة النسخة الماضية، أحد أهم القوى الكروية في القارة".

وكتبت صحيفة "الإمارات اليوم": "الأبيض يركل أبناء الساموراي بعيدا عن أستراليا"، معتبرة أن "المنتخب أوفى بوعده في بلوغ المربع الذهبي".

وكان مهدي علي أكد قبل انطلاق البطولة أن" الأبيض" وضع هدفا له هو التأهل إلى نصف النهائي، ليكون بين الأربعة الكبار في قارة آسيا".

واللافت أن الطموح الإماراتي لن يتوقف عند نصف النهائي بل يتعداه إلى ما هو أبعد من ذلك وهو نيل اللقب القاري للمرة الأولى في تاريخ المنتخب.             

ولكن يتوجب على الإمارات لتحقيق طموحها تجاوز عقبة صعبة أخرى متمثلة بمنتخب الدولة المضيفة أستراليا عندما تلتقيها، الثلاثاء المقبل، لتحقيق حلم التأهل إلى النهائي الثاني في تاريخها بعد عام 1996 في أبوظبي، عندما خسرت أمام السعودية بركلات الترجيح.