أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الجمعة، عقوبات على المنتخبين الصربي والألباني على خلفية أعمال الشغب، التي شهدتها مباراة الفريقيين في بلغراد بتصفيات يورو 2016.

واعتبر الاتحاد أن صربيا فائزة 3-صفر على ألبانيا مع خصم ثلاث نقاط من رصيدها، وغرّم المنتخبين 100 ألف يورو بسبب الفوضى التي اندلعت في أرض الملعب قبل عدة أيام.

كما قال الاتحاد الصربي لكرة القدم إن صربيا ستلعب أيضا مباراتيها التاليتين على أرضها بدون جمهور.

وتوقفت المباراة التي جرت يوم 14 أكتوبر، عندما رفعت طائرة صغيرة يتم التحكم فيها عن بعد، علم يمثل ما يطلق عليها "ألبانيا الكبرى"، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين اللاعبين.

واندلعت المواجهة بعد أن انتزع اللاعب الصربي، ستيفان ميتروفيتش، العلم، مما أدى الى رد فعل غاضب من اللاعبين الألبان قبل أن يهاجمهم لاعبو صربيا والجماهير التي اجتاحت الملعب.

يشار إلى أن المباراة كانت قد أقيمت على خلفية توتر منذ فترة طويلة بين صربيا وألبانيا بخصوص كوسوفو، وهو إقليم في يوغوسلوفيا السابقة، تقطنه أغلبية البانية وأعلن استقلاله في 2008.

وشن حلف شمال الأطلسي حربا استمرت 78 يوما عام 1999 لإيقاف قتل وترحيل الألبان في كوسوفو عن طريق القوات الصربية. ولا تعترف صربيا باستقلال كوسوفو.