أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتزع المهاجم السعودي نايف هزازي التعادل لمنتخب بلاده أمام أوروغواي، وذلك بعد أن أحرز هدفا متأخرا بضربة رأس رائعة في مباراة ودية أقيمت في جدة الجمعة، وشهدت أول ظهور للويس سواريز مع بلاده منذ واقعة العض.

وأمام مدرجات شبه ممتلئة بالجماهير في استاد الملك عبد الله، حول هزازي - الذي شارك بدلا من ناصر الشمراني مع تبقي ربع ساعة على النهاية - كرة عرضية متقنة أرسلها معاذ من اليمين برأسه، في شباك الحارس فرناندو موسليرا.

وكان منتخب أوروغواي افتتح التسجيل بعد دقيقتين من الشوط الثاني، عندما أطلق مهاجم برشلونة لويس سواريز تسديدة مباشرة عقب تمريرة من ركلة حرة، لترتد الكرة من القائم إلى جسد حسن معاذ مدافع السعودية وتسكن الشباك.

ورغم أن المنتخب السعودي أخفق في تحقيق الفوز للمباراة السابعة على التوالي وديا على مدار عامين، إلا أن العرض القوي أمام فريق عائد من المشاركة في كأس العالم سيثير بالتأكيد ارتياح المدرب الإسباني خوان رامون لوبيز كارو.

كما سيشعر لوبيز كارو بالسعادة، بعد أن قدم الظهير الأيسر المخضرم حسين عبد الغني أداء قويا، حين شارك في الدقائق العشر الأخيرة بدلا من عبد الله الزوري، في أول ظهور له مع المنتخب السعودي منذ خمس سنوات.