أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف اتحاد كوت ديفوار لكرة القدم الخميس أن مدافع منتخب الفيلة وباريس سان جرمان الفرنسي سيرغ أورييه فقد وعيه بعد أن تلقى ضربة على رأسه في مباراة الأربعاء ضد الكاميرون في التصفيات المؤهلة لكأس أمم افريقيا 2015.

وخرج أورييه، البالغ من العمر 21 عاماً، من أرض الملعب على الحمالة بعد دقائق قليلة على انطلاق الشوط الثاني بعد اصطدام رأسه برأس لاعب منافس في المباراة التي اقيمت في ياوندي، والتي انتهت بفوز الكاميرون على كوت ديفوار بنتيجة 4-1.

وبدا أن مدافع سان جرمان في وضع حرج، لكن الاتحاد الإيفواري أكد الخميس أن الإصابة لم تكن بالخطورة التي ظهرت عليها.

وقال اتحاد كوت ديفوار إن اللاعب "كان ضحية لاصطدام عنيف بالرأس بعد كرة مشتركة مع مهاجم الكاميرون كويكي ليونارد، لقد فقد مدافع الفيلة وعيه في الدقيقة 55 ما تسبب بصدمة في أرضية الملعب وعلى المدرجات".

وأضاف أن العلاج الذي تلقاه أورييه "في ملعب أحمدو أهيدجو ستاديوم في ياوندي ساعده على استعادة وعيه بما فيه الكافية للعودة إلى مقاعد احتياط المنتخب الإيفواري".