أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا، الجمعة، أن ناديه السابق ريال مدريد الإسباني، طلب منه عدم خوض المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم ضد ألمانيا في يوليو الماضي.

ولم يشارك دي ماريا في نهائي المونديال بسبب الإصابة.

وانتقل دي ماريا، البالغ من العمر 26 عاما، قبل أيام من ريال مدريد إلى مانشستر يونايتد في أغلى صفقة إنجليزية، بلغت قمتها نحو 99 مليون دولار.

وقال دي ماريا في تصريح إلى راديو أميركا الأرجنتيني "وصلت رسالة من ريال مدريد في الساعة الحادية عشرة من يوم المباراة النهائية يطلب فيها مني عدم اللعب، مضيفا "لقد مزقتها ولم اعرها أهمية".

وتابع "لقد تحدثت مع المدرب أليخاندرو سابيلا، وقلت له بأنني سأبذل كل ما يمكنني لأكون جاهزا للمشاركة".

وتعرض دي ماريا إلى إصابة في ربع نهائي المونديال ضد بلجيكا (1-صفر)، أبعدته عن المشاركة لاحقا في نصف النهائي أمام هولندا، والنهائي أمام ألمانيا.

وأضاف النجم الأرجنتيني "لقد عانيت كثيرا صباح يوم المباراة، كان أسوأ ما يحصل لي في حياتي، ولكنها أمور تحصل في كرة القدم".

وأكد دي ماريا أنه "لم يكن يريد ترك ريال مدريد بقوله "لم أقل أبدا بأنني اريد الرحيل، فاللاعبون والجمهور ساندوني لكن النادي فكر فقط ببيعي".

وكان رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، أكد أن دي ماريا طلب زيادة راتبه، وأنه لم يكن بالإمكان تلبية طلبه.

لكن دي ماريا رد عليه قائلا بإنهم يمكنهم قول ما شاؤوا عنه، معتبرا أن الاموال التي نالها ريال مدريد من صفقة بيعه أنعشت عائداته.

وأعلن ريال مدريد عن عائدات قياسية للموسم المنصرم، وصلت إلى 790 مليون دولار.