أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طمأن النجم البرازيلي نيمار جماهير برشلونة بشأن وضع إصابته، وذلك خلال حلوله في اليابان من أجل توقيع عقد رعاية مع إحدى الشركات التجارية.

وما زال نيمار، البالغ من العمر 22 عاما، يتعافى من الكسر الذي تعرض له بإحدى فقرات ظهره خلال الدور ربع النهائي من مونديال 2014 ضد كولومبيا، لكن لاعب سانتوس السابق الذي استقبله في مطار هانيدا في طوكيو حوالي 700 مشجع، طمأن جمهوره قائلا: "ظهري يتحسن وسأنضم إلى رفاقي في أقرب وقت ممكن".

وتابع النجم البرازيلي الذي كان غائبا عن المباراة التاريخية التي خسرها منتخب بلاده أمام ألمانيا (1-7) في الدور نصف النهائي من مونديال 2014، "يجب أن أحرص على مواصلة عملية التعافي وأن يتلقى ظهري العلاج المناسب لكي استعيد عافيتي 100 بالمائة. أنا اتطلع حقا بفارغ الصبر للموسم المقبل".

وسيلعب نيمار الموسم المقبل إلى جانب زميل جديد في خط مقدمة برشلونة هو الأوروغوياني لويس سواريز المنتقل إلى النادي الكتالوني من ليفربول، ليشكل مع البرازيلي والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي "ثلاثي رعب".

وقد تطرق نيمار إلى مغامرته الأوروبية التي انتهت في موسمها الأول دون ألقاب، قائلا: "لطالما كان حلمي أن العب في أوروبا وأن أفوز باكبر عدد ممكن من الألقاب.